البحث عن الحقيقةالرئيسية

الملتقى الفكري الرابع لـ” إرادة جيل”.. من لا يملك “إرادة” أشقى البشر

- حوار فاعل ورؤى ثاقبة لعقول ذكية حول المشهد العام.. تؤكد أن الخبز الناشف يحتاج إلى أسنان حادة

– تيسير مطر: نسعى لنموذج حزبي فاعل له دور على خريطة الأحزاب.. وهدفنا ترسيخ الاصطفاف حول قيادتنا السياسية

 

يُقال إن الإرادة تجعل للقدمين جناحين وإن مجرد النطق بكلمة “إرادة” تُشحن الهمم ويُعبأ المرء بقوة لا إرادية تدفع به للقفز فوق المستحيل، فـ”الإرادة” القوية سر النجاح وبها تقصر المسافات وتذوب الحدود، ويبدو أن ذاك بات هو المنهج الجديد لحزب “إرادة” جيل الذي يضم بين جنباته قيادات وأعضاء يملكون طاقة وطموح .. و .. و”إرادة ” عابرة لكل الحدود.

فاقد الإرادة أشقى البشر

ولعل أيضاً ما يقوم به رئيس الحزب المهندس تيسير مطر ورفاقه داخل الحزب وعقدهم لسلسلة من الملتقيات الفكرية والفاعليات الميدانية بمثابة عمل محفز يحمل كل المعاني الايجابية لكلمة “إرادة” لإيمانهم بمقولة الفيلسوف اليوناني أرسطو بأن فاقد الـ”إرادة” هو أشقى البشر .. و .. وأن الخبز الناشف يحتاج إلى أسنان حادة.

الملتقى الفكري الرابع

وفي هذا الإطار عقد الحزب “الملتقى الفكري الرابع” بدعوة من المهندس تيسير مطر وترأس الملتقى زعيم الأغلبية السابق  في مجلس الشورى النائب الدكتور محمد رجب وبحضور نخبة من الشخصيات العامة أبرزهم “المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية الأسبق، والدكتور جهاد عودة، أستاذ العلاقات السياسية بجامعة حلوان، والسفيرة مشيرة خطاب، والدكتور حسني سلامة، أستاذ الجهاز الهضمي بجامعه القاهرة، والنائب السابق حسين عبد السميع، واللواء مصطفى كامل، محافظ بورسعيد الأسبق، والكاتب الصحفي مجدي الدقاق رئيس تحرير مجلة أكتوبر السابق، والكاتب الصحفي رفعت رشاد رئيس تحرير محلة آخر ساعة الأسبق والمرشح السابق لمنصب نقيب الصحفيين”.

ودار الحوار خلال الملتقى بين رموز فكرية وسياسة تحمل عقول ذكية ذات رؤى وفكر ثاقب، .. ثم .. ثم تبادلوا جميعاً أطراف الحديث حول مائدة الملتقي البيضاوية، ونحسب أن الراصد للمشهد يوقن أنه كان حواراً وحديثاً ملمحاً إلى ميلاد جديد لدور فاعل لحزب “إردة” جيل في الحياة السياسية والحزبية، بات لسان حالهم يقول: “إذا كان للمرء عزم في إرادته فلا الطبيعة تثنيه .. ولا .. ولا القدر”.

طموح عابر وإصرار

وها هو الحزب يتحدث بطموح عابر وإصرار علي فعل شئ يغير ما يظنه البعض جلمود لا يتغير وتضمن الملتقى حواراً فاعلاً طُرحت فيه كل الرؤى والأفكار حول موضوعات عدة من ضمنها دور الأحزاب خلال الفترة القادمة وتأثيراتها في الحياة السياسية وكيفية مجابهه الإرهاب بالفكر وتوعية الشباب واصطفاف الأحزاب وراء الدولة المصرية لترسيخ مبادئ الاصطفاف الوطني الحقيقية خلف القيادة السياسية التي تبني وتعمر وتعبر بالوطن إلى بر الأمان.

كان الحوار ثرياً حيث أعرب خلاله المهندس تيسير مطر عن سعادته قائلا:  “أنا في منتهي السعادة والفخر بوجودي وسط القيادات السياسية ,  فقد بدأنا علي الطريق الصحيح وهدفنا هو  الكيف وليس الكم فالحزب  يرغب في التواجد في الحياة السياسية ليكون  نموذج لحزب فاعل له دور حقيقي على خريطة الأحزاب”.

المساهمة الفعالة

ومن جانبه قال زعيم الأغلبية الأسبق النائب محمد رجب إن أسباب الملتقي وهدفه هو الرغبة الحقيقية والجادة لحزب “إرادة” جيل في أن يكون مساهماً فاعلاً في الحياة السياسية، مشيرا إلى أن المهندس تيسير مطر رئيس الحزب قيادة سياسية وطنية يمكنها أن تدفع مسيرة العمل السياسي للأمام، مضيفاً أن الكثير من السياسيين  ظلوا لسنوات عازفون عن المشاركة في الحياة السياسية لكن بمرور الوقت كانت الحاجة ماسه لمشاركه الجميع وانه قد  حان الوقت للمشاركة والانتقال من صفوف المشاهدين للمشاركين.

وأردف رجب قائلاً: “حزب “إرادة” جيل ليس بديل للأحزاب القائمة لكنه محاولة جادة لتمكين القوى السياسية الراغبة في المشاركة الجادة فالحزب لدية مهام عديدة أهمها تمكين الشباب ووضع خطط  للتنمية الجادة فضلا عن أن مجابهة الإرهاب  تتطلب اصطفاف المجتمع كله وتكتل للقوى الوطنية فهي قضية فكرية وعلى الأحزاب دوراً محورياً لأن العمل السياسي عمل متكامل لخدمة الوطن والجماهير”.

إنها “إرادة” جيل يا سادة .. وأمام ” إرادة ” الجيل تسقط الموانع.. ويخضع اللاممكن.. ويرقد المستحيل ذليلاً خانعاً أمام “إرادة” من يريد ان يكون لديه ” إرادة ” جيل.

اقرأ أيضا.. إرادة جيل يدعو لنشر الانتماء الوطنى بين طلاب المدارس والجامعات

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى