فيديو الوكالة

سائقو التوك توك بعد قرارات الحكومة: احنا أكثر من 3 مليون أسرة هناكل عيالنا ايه

 

حالة من الغضب أصابة بها الشارع المصري، وخصوصاً سائقين “التوك توك”، وذلك بعدما أصدرت الحكومة قرار بمنع التوكتوك من السوق المصرية في جميع أنحاء الجمهورية نهائيا واستبداله بعربات ” مينى فان”، لذلك قامت ” الوكالة نيوز” بالنزول الي الشارع المصري، ورايهم في قرار الحكومة.
يحكي إسلام محمد، سائق توك توك، عن مدى حزنه الشديد بعد إصدار الحكومة بمنع التوكتوك، ” ده أكل عيش وفاتح بيوت ناس كتير”، معترضا علي إلغاء التوكتوك ، لذلك على الحكومة دراسة القرار قبل تنفيذه علي الناس.
واضاف ابراهيم عبدالعال، في حواره “الوكالة نيوز” انا موافق علي قرار الحكومة بمنع التوكتوك من مصر،ولكن أن بشرط أن يوفر لينا الوسيلة الأخرى اللى نأمل عيش من عليها، مضيفاً أن التوكتوك أصبح شريان الحياة بالنسبة للناس كتير،” يعني هو اسرع وسيلة مواصلات لنقل المرضي من داخل الإمكان والحواري الضيقه،أنه لم يكن في مقدرته شراء سيارات “ميني فان”، وأنه من المفترض توفير سيارات بالقسط لهم في حالة سحب التوك توك ومنع من مصر بشكل مفاجئ للناس.

 

فيما اعتراض محمود جمال، عن إلغاء التوكتوك واستبداله بعربات” الميني فان” التي تعمل بالغاز الطبيعي” انا مش عايز غاز طبيعي والا غيره انا عايز التوكتوك اللي بدخل رزق لي علشان اقدر اصرف على اسرتي”، موضحاً أن التوكتوك قلل عدد البطالة في مصر منذ دخوله
وطالب السائقين الحكومة أن تنظر الينا بعين الرحمة، وان يفكروا في كمية الأسر اللى هتتشرد من خلال هذا القرار .
ويذكر أن التوكتوك بدأ في مصر منذ عام 2000، وسجل أول ظهور فعلي له عام 2005 ، وانتشر بسرعة الصاروخ فى القرى و الأحياء المصرية، حتى تم ترخيصه عام 2008 في المادة 7 من قانون المرور رقم 121 التى نصت على تعريف مركبة التوك التوك أولاً، وثانياً تحديد أماكن سيره مع التحذير من تواجده في الطرق السريعة والمدن وخارج المحافظات. ومن ثم تم تعديل هذا القانون عام 2014 بحيث نص على مصادرة “التوك التوك” في حال سار بدون ترخيص أو لوحة معدنية،إلا أن تم إصدار قرار من رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولي، بمنع التوكتوك نهائيا، واستبداله بعربات “مينى فان”.

تقرير: محمد محسن
تصوير:محمد محسن

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى