عربى و دولى

قرار إلغاء اختبارات القدرات يثير الجدل بالمملكة العربية السعودية

أصدرت وزارة التعليم السعودية قرارا بإلغاء اختبار القدرات ويعد اختبار القدرات مقياساً موحداً لاختيار الطلاب الأكثر قدرة لمتابعة الدراسة في مجالات محددة​ تتطلب قدرات ذهنية تمكن الطالب من اجتياز متطلبات المسارات الدراسية بغض النظر عن التخصص.

تري وزارة التعليم السعودية أن هذا القرار جاء في مصلحة الطلبه حيث انه يشكل عبئا ماليا علي الطلاب وأولياء أمورهم كرسوم اجبارية لدخول الجامعات وايضا انه يحرم بعض الطلاب من دراسة التخصص الذي يحبونه ولديهم معدلات عاليه تؤهلهم لدراستها.

آثار قرار الالغاء جدلا كبيرا علي مواقع التواصل الاجتماعي وفتح باب للنقاش بين مؤيد ومعارض وكانت نسبه تأييد إيقاف اختبارات القدرات هي الاكبر بين الطلاب المقبلين علي الجامعات هذا العام وأولياء أمورهم.

كتب عماد المديفر الذي عارض هذا القرار بصفته يبين مستوي الطالب الحقيقي قبل الالتحاق بالجامعة من الخطأ ‎#ايقافاختبارالقدرات، فهو اختبار مهم يظهر حقيقة مستوى قدرات الطالب ويقيسها بدقة جيدة أفضل بكثير من غيره من الاختبارات.

وهو مؤشر مهم للمفاضلة وتعزيز التنبؤ بقدرات الطالب اليوم للأسف درجات الثانوية مخادعة ولا تكشف الواقع! اختبار قياس يكشف الحقيقة ويظهر الواقع بتجرد”.

رد عليه بندر الربيعي” ‏‎كثير من الطلبة لديهم القدرة بأن يصبحوا علماء ولكن هذا الاختبار وفي لحظة توتر وخوف وارتباك يغلق امامهم ابواب النجاح”.

وكتب أحمد بن عنيت الله المطيري: “‏‎اختبار القدرات هو بمثابة نسف لمستقبل الطالب وعدم الاعتراف بمؤهلاته العلمية وكأن اختبار ثلاث ساعات هو المقياس الحقيقي لقدرات الطالب، وهذا فيه خلل واضح واجحاف في حق من درس طوال (١٨) سنة وفي سويعات تذهب هذه المدة الى ادراج الرياح دون فائدة، لذا يجب أن يعاد النظر في هذا الاختبار”.

ونشرت قمر: “أيوالله أتمنى توقفونها لأنها ظلم يعني وحده تجيب ٩٩% بالثانوي وبالاختبار٧٠% م تنقبل ليه ؟ يعني هي ممتازة وكل سنة تختبر شهري ونهائي مالها داعي تختبر حق السنوات اللي فاتت لأنها اختبرتها وانتهت طبيعي تنسى ظلم وربي اتمنى يوقفونها ويعتمدون على نسبة الثانوي”.

وقال ناصر الاسود الذي عبر برأيه إن القرار جاء متأخرا “‏قرار ‎#ايقافاختباراتالقدرات ان صدر، فهو وصل متأخر جداً و تضرر منه عدد كبير جداً من خريجي الثانوية! اختبار واحد يساوي ٣٠٪ من جهد ١٢ سنة! اتمنى اتمنى اتمنى اذا تم الغاءه، يلغون شرط الثلاث سنوات لقبول شهادة الثانوية، وش ذنب اللي كانت القدرات سبب في منعهم من دخول الجامعة !”.

يذكر أن تطبيق قرار اختبارات القدرات في السعوديه منذ 15 عاماً تحت اشراف المركزي الوطني للقياس والتقويم.

أسماء سعداوي

الوسوم
أخبار قد تهمك
زر الذهاب إلى الأعلى