عربى و دولى

مستوطنون يقتحمون قبر النبي يوسف في نابلس بحماية الاحتلال الإسرائيلي

أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين، فجر اليوم الاثنين، بجروح في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف قرب مخيم بلاطة بنابلس شمال الضفة الغربية لإداء الصلوات التلمودية.

وقالت مصادر فلسطينية إن 5 مواطنين على الأقل أصيبوا بجروح مختلفة برصاص مطاطي وحالات اختناق جراء إطلاق الاحتلال للرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع على المواطنين خلال المواجهات التي اندلعت في محيط قبر يوسف بينهم المصور الصحفي معتصم سقف الحيط حيث أصيب برصاصة مطاطية في البطن وقد وصفت الإصابة بالطفيفة.

وقالت مصادر إسرائيلية إن قوات جيش الاحتلال اقتحمت الليلة الماضية مدينة نابلس في إطار تأمين دخول 17 حافلة للمستوطنين، تقل (1100) مستوطن إلى قبر يوسف.

وأضافت المصادر أن من بين المقتحمين كان وزير الاقتصاد الإسرائيلي “ايلي كوهين” ورئيس مجلس مستوطنات بالضفة “يوسي داجان” وعضو الكنيست “موشيه أربيل”.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر “قبر يوسف” الذي كان في السابق مسجدا إسلاميا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات من بلدة بلاطة، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويزعم الإسرائيليون أن عظام النبي يوسف بن يعقوب أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان، لكن علماء الآثار ينفون الرواية الإسرائيلية، مشيرين إلى أن عمر المقام لا يتجاوز 250 عاما.

اقرأ أيضا

ثورة أبناء صدام على الاحتلال الملالي لأرض الخلافة.. مدن العرق تنتفض (فيديو وصور)

الاحتلال الإسرائيلي يفرض الحبس المنزلي على مقدسية ونجلها

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق