أهل الفن

‏ شعبية انجين اكيوريك وراء حصد مسلسل “فاطمة” النجاحات داخل و خارج تركيا

نال الممثل التركي انجين اكيوريك شهرة عالمية ساحقة بعد دوره المميز في المسلسل التركي الأفضل والأشهر عالمياً “ما ذنب فاطمة جول” أو كما يطلق عليه عربياً “فاطمة”.

Related image

كريم او انجين اكيوريك هذا الرجل الذي يملك حظاً كبيراً من اسمه، و كان الكرم صفته، و فاطمة ذنبه و حبيبته، و عشقه لها كان دفعه لكفارته.

Related image

حيث اصبحت شخصية كريم فتى أحلام الفتايات و السيدات، بعد معاملته الرقيقة لفاطمة و صبره الدائم عليها و الذي لم ينفذ منه ابداً، حتى تجاوزت محنتها و اصبحت انسانة طبيعية، عادت للحياه معه، و تمسك بالحياة من أجلها.

انجين اكيوريك في مسلسل “فاطمة” له قدرة فائقة علي توصيل الحالة النفسية والفنية بحوار حسي و نظرات عين أقوي بكثير من الحوار الكلامي المكتوب علي الورق ، ومن هنا بدء انبهاري بالممثل التركي “أنجين أكيوريك” الذي يؤدي مشاهد وأحاسيس درامية غاية في الصعوبة بمنتهي السهولة والبساطة و بدون أي مبالغة ، و يقوم بايصال  الإحساس بعينه قبل أن ينطق لسانه بالحوار، فضلاً عن جاذبيته و “الكاريزما” التي يتمتع بها والتي تفوق جماهيرية نظيره التركي “كيفانتش تاتلوتوغ” الشهير بــ “مهند” ما جعله يسحب البساط من اسفل اقدامه .

Image may contain: 2 people, text and closeup

مسلسل “فاطمة” الأكثر من الرائع الذي ينقاش قضية حساسة و شائكة للغاية تعاني منها جميع  مجتمعات العالم، و جميع نساء العالم، لذلك يلقى المسلسل رواجاً و انتشاراً واسعاً اينما عُرض، لكنه في طيات حلقاته و بين سطور أحداثه يناقش قضية أكبر و أهم بكثير من قضية الاغتصاب نفسها،و هي قضية الوقت، فالوقت طبيب جروح البشر، الوقت وحده قادر على تطييب أي جرح مهما كان كبيراً، أي فاجعة أو كارثة بعد مرور الأيام ستصبح ذكرى، ربما ستكون ذكرى سيئة، لكن حتى الذكرى السيئة تلك تكون بمثابة درساً من دروس الحياة، فكل انسان معرض للسقوط يوماً، و لكن الانسان القوي هو من ينهض ثانيةً، و يتعلم كيف يكمل طريقه و مسيرته، فكل شيء سيء بداخله خيراً، و كل ما عليك أن ترى هذا الخير.

Image may contain: 1 person, smiling

Image may contain: 1 person, smiling, closeup

كما ان الصبر لا يعني الخضوع ، بل انه نوعاً آخر من انواع النضال، فالمياه تثقب الصخر، ليس لأن المياه قوية، و لكن لأنها تتدفق بصبر.

Related image

و بسبب تلك القصة الرائعة و الهادفة التي يحتويها مسلسل “ما ذنب فاطمة جول”، و الفكرة  البعيدة عن الفن المبتذل و التكرار المعتاد من الدراما التركية، اصبح للمسلسل شعبية جارفة و عُرض في أكثر من 143 دولة حول العالم، و نالت ثنائية كريم و فاطمة شهرة واسعة، خاصة شخصية كريم التي أداها انجين اكيوريك، ما جعله اصبح ظاهرة فنية في معظم دول العالم على رأسهم دول الوطن العربي، و فرنسا و اسبانيا و بشكل خاص دول امريكا اللاتينية و التي اصبح شعبها مهووس بالممثل التركي انجين اكيوريك.

Image may contain: 2 people, text

حيث سيُعرض فيلم انجين اكيوريك الاخير “حب واحد وحياتان” أو كما يُطلق عليه “القدر” قريباً في سينما المكسيك بدول امريكا اللاتينية، كما سيُعرض مسلسل العشق الاسود بطولة انجين اكيوريك و توبا بيوكستون على منصة نيتفليكس العالمية، و هي لا تقبل إلا الأعمال الجيدة لتكون ضمن قائمة مسلسلاتها.

Image result for ‫العشق الاسود‬‎

Image result for ‫مسلسل فاطمة‬‎

كما أن مسلسل “ابنة السفير” بطولة انجين اكيرويك  و نسليهان اتاجول يُعد من أكثر المسلسلات التركية المنتظرة على أحر من الجمر، بكولومبيا و جميع دول امريكا اللاتينية، ذلك بعد أن تم القيام بعمل احصاء من يوم 1 إلى يوم 24 سبتمبر عن اكثر المسلسلات التركية التي لفتت الانتباه لها، وتم الحديث عنها عبر مواقع التواصل الاجتماعية قبل بثها على الشاشات التركية، و جاء مسلسل “ابنة السفير” على رأس القائمة بفارق كبير عن باقي المسلسلات باكثر من 52.7 ألف تغريدة.

Image may contain: 2 people, beard and text

Related image

بالاضافة لمسلسل “ما ذنب فاطمة جول” الذي فاز مؤخراً بجائزة أفضل مسلسل دولي في حفل جوائز Soap Awards الفرنسية.

Related image

و بعد النجاح المتتال لمسلسل “ماذنب فاطمة جول” سيعرض المسلسل على القناة التركية  Kanal D بشكل يومي من الاثنين إلى الجمعة.

داليا محمد

اقرأ ايضاً:

انجين اكيوريك الأعلى اجراً في تركيا..و اخيراً مسلسل “حتى الممات” مدبلجاً للعربية

عودة النجم التركي انجين اكيوريك بمسلسل جديد..فمن ستكون ابنة السفير؟

شعبية انجين اكيوريك تكتسح فرنسا بعد عرض مسلسلي “فاطمة” و “حتى الممات” .. لتستقبل “العشق الاسود” على شاشتها قريباً

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق